العالم

السيرة الذاتية للرائدة المصرية مفيدة عبد الرحمن – أول أم وزوجة تدخل الجامعة

مفيدة عبد الرحمن يحتفل العالم غداً بإحدى رائدات العلم ورمز لنضال المرأة المصرية، فهي من أوائل الشخصيات التي نادت بتحقيق كيان المرأة في الحياة العلمية والعملية، وفتحت الطريق أمام النساء كي يستكملوا ما بدأته، ونظراً لكون شخصيتها من أهم الشخصيات العالمية فقد خصصنا مقالنا لاستعراض أهم نقاط في حياة الرائدة المصرية مفيدة عبد الرحمن.

مفيدة عبد الرحمن

الاسم معلومات شخصية المواطنة الزوج الجامعة الكلية المهنة
مفيدة عبد الرحمن محمد ولدت في 20 يناير 1914

توفيت في 3 سبتمبر 2002

مصرية محمد عبد اللطيف جامعة القاهرة

فؤاد الأول سابقا

الحقوق محامية أول محامية مصرية

السيرة الذاتية للرائدة المصرية مفيدة عبد الرحمن

  • مفيدة عبد الرحمن محمد مصطفي من مواليد الدرب الأحمر بالقاهرة، ولدت في يوم الاثنين 19 يناير عام 1914م.
  • عمل والدها عبد الرحمن محمد مصطفي موظفاُ في المساحة، وكان يملك موهبة الخط وكتب المصحف الشريف بيده 18 مرة، ثم أنشأ مطبعة خاصة له قام بتخصيص عملها فقط في طباعة المصحف الشريف، وقد اتهم بتعليم أبناءه الخمس تعليماً راقياً حيث أرسلهم خارج مصر وداخلها.
  • مومة “مفيدة” كما كان يدللها والدها، التحقت في المراحل التعليمية الأولى برياض الأطفال واستمرت في التنقل بين المراحل التعليمية حتى وصلت إلى مدرسة السنية بحي السيدة زينب والتي حصلت منها على شهادة الثانوية العامة عام 1934م.
  • كان حلمها الالتحاق بكلية الطب ولكن زواجها كان السبب في صرفها عن دراسة الطب، لكنها اقتنعت بدراسة القانون والتحقت بجامعة فؤاد الأول عام 1935 وتخرجت في عام 1939م.

أم وزوجة تدخل الجامعة

على الرغم من حظر المرأة المتزوجة من دخول الجامعة آنذاك، إلا أن كل من الدكتور محمد كامل مرسي باشا، والسنهوري باشا تشفعا لمفيدة كي تلحق بالجامعة لتكون أول أم وزوجة تدخل الجامعة.

مفيدة أول محامية مصرية

تقلد العديد من المناصب ومنها نائبة في البرلمان المصري حتى وصلت لعمر ال80 وقررت اعتزال العمل والتفرغ حتى وافتها المنية عام 2020 عن عمر يناهز ال88 عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى