التخطي إلى المحتوى

أصبح وباء كورونا المستجد يهدد مستقبل كرة القدم في العالم خلال الفترة القادمة بعد سلسلة القرارات التي قامت بها جميع اتحادات كرة القدم في العالم خوفا من تفشي هذا الفيروس.

البداية بإعلان نادي فيورنتينا عن إصابة مهاجمه فلادان فلاهوفيتش بفيروس كورونا وذلك خلال بيان أعلنه النادي الإيطالي.

وكشف نادي سامبدوريا عن إصابة أربعة لاعبين بالفيروس وذلك بعد ان أعلن النادي أمس عن إصابة مهاجمه مانولو جابياديني.

من جانبه قام البرتغالي كريستيانو رونالدو بالكشف عن رسالة عدم تجاه المصابين بالفيروس قائلا “أود أن أرسل دعمي إلى جميع الذين فقدوا أحد أحبائهم ، وتضامني مع أولئك الذين يحاربون الفيروس ، ودعمي للأطباء الذين يعرضون حياتهم للخطر”.

تداعيات فيروس كورونا لا تزال مستمرة

وأصدر الاتحاد الألماني قرارا بتعليق بطولة الدوري الألماني حتى يوم الثاني من أبريل بسبب الكورونا.

وذكرت صحيفة ليكيب الفرنسية ان نادي باريس سان جيرمان يقرر تعليق التدريبات حتى إشعارا آخر.

وقام ثنائي باريس سان جيرمان نيمار ومبابي بدعم المصابين بفيروس كورونا ، من خلال عبارات تشجيعية من أجل التعافي سريعا من هذا المرض المستجد.

بدوره ايد مدرب ولفرهامبتون البرتغالي نونو سانتو قرار الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بتعليق بطولة الدوري بسبب فيروس كورونا قائلا “نلعب كرة القدم بينما يموت الناس من الفيروس. مانفعله هذا سخيف”.

وعلق مدرب ليفربول يورجن كلوب على تعليق بطولة الدوري الانجليزي قائلا “بالطبع، لا نريد اللعب أمام ملعب فارغ ولا نريد تأجيل المباريات أو المسابقات ، ولكن إذا كان ذلك يساعد فردًا واحدًا على البقاء بصحة جيدة ، فرد واحد فقط ، فسوف نقوم بذلك دون تردد”.

وأضاف “إذا كان هناك خيارًا بين كرة القدم وسلامة المجتمع، فلن تكون هناك أفضلية للكرة بكل تأكيد”.

بدوره قرر مكتب مجلس الفيفا أن القواعد العامة لكرة القدم والتي تُلزم الأندية عادة بالسماح للاعبيها بالمشاركة مع منتخباتهم الوطنية لن تنطبق على فترة المباريات الدولية القادمة في شهري مارس وأبريل.

على جانب آخر أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن تأجيل لقاءات تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021 وذلك خوفا من انتشار فيروس كورونا.

وننتقل إلى القارة الآسيوية ، حيث كشفت قناة الاخبارية السعودية ان وزارة الرياضة تتجه لإيقاف النشاط الرياضي مؤقتاً في المملكة بعد مباراتي نصف نهائي كاس خادم الحرمين الشريفين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *