التخطي إلى المحتوى

قام عدد من رواد السوشيال ميديا بتوجيه انتقادات لاذعة تجاه الممثل الكويتي الشاب محمد العلوي بسبب ترحمه على سارة حجازي والتي توفيت منذ أيام قليلة.

وكان العلوي قد نشر على تويتر عقب وفاة سارة حجازي منتحرة في كندا “لك الجنة ولهم الجحيم إن شاء الله وعلى روحك السلام”.

واضاف “إن شاء الله هو مُصطلح شائعٌ بين المُسلمين، ويعني إثبات المشيئة إلى الله في أمور المُستقبل، حيث يؤمن المُسلمون بأن كل شيء سيحدث في المُستقبل مُقدر ومكتوب عند الله الخالق، حيث ترتبط حدوث الأشياء بمشيئته وإرادته.. كما يُستخدم هذا المُصطلح في الديانة اليهودية والمسيحية”.

واثارت تلك التغريدات سخط وغضب كبيرين عبر تويتر من قبل متابعين محمد العلوي والذين قاموا بالرد على ما قاله ، علما بأن سارة حجازي تم الهجوم عليها بسبب هويتها الجنسية.

وقالت أحد المدونين ردا على العلوي “الحمدلله ان الجنة والنار مو بيدك، طبعاً محمد العلوي يبينا نترك كلام الله وشريعته، ونعتمد على شريعته الخاصة فيه تحت مسمى (الإنسانية) والله مصطلح الإنسانية بعيد كل البعد عن اللي تسوونه انكم تشجعون شخص على الانحراف”.

وقالت أخرى “صج اللي يقول انا مابي زواج ولا افكر فيه وعمره طق ال٤٠ هذا اكيد يعني من شذوذ فكري ب مخخخه لان مافي احد يقدر يخالف الفطره السويه اللي الله خلقنا عليها لذلك مانستغرب دفاعه وترحمه ع الشاذين”.

سارة حجازي التي كانت سبباً بانتقاد الفنان العلوي ، شابة مصرية عملت كاختصاصية في تكنولوجيا المعلومات مع شركة مصرية، قبل أن تبدأ ملاحقتها القانونية، جراء التهم المرتبطة بالمثلية الجنسية الممنوعة في مصر وأوقفتها السلطات المصرية العام 2017، بتهم تضمّنت ”التحريض على الفسق والفجور“، كما تم اعتقالها أيضًا هي وآخرون لرفعهم علم قوس قزح، الذي يتخذه المثليون رمزا، خلال حفل غنائي في مصر العام 2018، لتنتقل بعد الإفراج عنها للعيش في كندا.

قد يهمك أيضاً :-