“إلغاء نظام الكفيل” ترقب قرارات جديدة تخص العمالة الوافدة للسعودية

آخر تحديث : 4 فبراير 2020
كتابة : وليد خالد
“إلغاء نظام الكفيل” ترقب قرارات جديدة تخص العمالة الوافدة للسعودية

نعرض عليكم، قرار الغاء نظام الكفيل في العمالة الوافدة للسعودية، وهو قرار سار لبلعمالة الوافدة إلى المملكة، والتي صارت تعاني لفترة طويلة من نظام الكفيل، والذي كان فيه العديد من انتقاص الحقوق والحد من حرية العامل داخل المملكة، كما كان يأخذ جزء من راتب العامل، مما اثار ضجر العاملين، وطال أمد الشكوى من هذا النظام طوال العقدين الماضيين، وفي خطط الإصلاح التي تقوم بها المملكة في السنوات الأخيرة، وعدم التشديد في العديد من الأمور، تقرر إلغاء هذا النظام الذي استمر لأكثر من 40 عاما.

 نظام الكفيل في العمالة الوافدة للسعودية

الغاء نظام الكفيل في العمالة الوافدة للسعودية
إلغاء نظام الكفيل في العمالة الوافدة للسعودية

إلغاء نظام الكفيل في المملكة

في إطار سلسلة من الإصلاحات الاجتماعية التي تقوم بها الإدارة الرشيدة بالمملكة، في خطة الإصلاح 2030، في العامين الماضيين، بهدف توطين العمالة، تقرر إلغاء أكثر القرارات تعسفا في حق العمالة الوافدة بالمملكة، نظام الكفيل، وتم قصر العلاقة بين المملكة والعامل على عقد العمل بين مؤسسة العمل أو مكان العمل والعامل، بكل ما فيه من شروط وحقوق والتزامات، وعلى العامل الالتزام الصارم بالشروط الموضوعة له في هذا العقد، ولا يكون تحت أي سلطة أو سيادة إلا الملاحقة القانونية في حال المخالفة.

أهم ما يتميز بع العامل الوافد تحت هذا القرار

  • لا يأخذ جواز سفرة أحد ولا يتحكم في سفرة أو عدمة اي شخص، الكفيل.
  • ألا يكون عليه الدفع بمبالغ قد تكون مبالغ فيها للكفيل، والتي تأتي على حساب الربح النهائي لعملة.
  • أن يكون له حرية التنقلات، الخروج والعودة، دون التقييد بالموافقة من صاحب العمل.
  • يدخل نظام الإقامة المميزة في حيز التنفيذ، لتنشيط النشاط التجاري والسفر والإقامة بالمملكة للأجانب عنها، وأقاربهم وذويهم.
  • يتم استقدام ذوي الكفاءة، بهدف العمل والربح، وحرية التنقل بالمملكة، مما يتيح مناخا أفضل للعمل والاستثمار والنهوض بالاقتصاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *