اسلاميات

طريقة أداء “صلاة الكسوف” وعدد ركعاتها ودلائل وجوب أدأها والدعاء والاستغفار

حدوث ظاهرة الكسوف، من الظواهر الكونية التي تدل على قدرة الله وعظمته في مخلوقاته، حيث يحدث الكسوف بين القمر والشمس و يشاهده الناس على الأرض ليتعظوا ويؤمنوا بقدرة الواحد القهار، ويجب في هذا التوقيت الدعاء والاستغفار والصلاة جماعة، من وقت حدوث الكسوف حتي نهايته، وتعتبر هذه الظواهر الكونية من عجائب الكون التي يبحث فيها العلماء للوصول لتفسيرات وتحليلات علمية في عصرنا الحديث، في حين تحدث القرآن الكريم عن هذه الظواهر من آلاف السنين.

و من المتوقع حدوث ظاهرة الكسوف يوم الخميس 26 ديسمبر 2019، مع بدايات ساعات الفجر مع طلوع الشمس، لذلك نسعى لتقديم طريقة أداء “صلاة الكسوف” كأحد الأعمال المستحبة في هذه المواقف، و عدد ركعاتها مع التقرب إلي الله بالدعاء والاستغفار والذكر.

صلاة الكسوف كيفيتها وعدد ركعاتها

هي سنة مؤكدة وتصلي في جماعة ويجوز أدائها فرادي، وتكون عدد ركعاتها ركعتين، في كل ركعة قيامان و قراءتان و ركوعان و سجودان، يقوم المصلي بقراءة الفاتحة بالركعة الأولي مع سورة طويلة سراً ثم يركع طويلاً ثم يرفع قامته، ويقرأ سورة قصيرة من غير الفاتحة، ثم يركع ثم يرفع قامته وينزل للسجود سجدتين طويلتين، و تأتي الركعة الثانية ويفعل كما فعل بالأولي، ويختم بالتشهد والدعاء.

الدعاء المُستحب في وقت الكسوف

يُستحب الدعاء في وقت الكسوف بأي من الأدعية التي يتقرب بها العبد إلى الله و يعترف بقدرته وإعجازه، و نضع بين أيديكم متابعينا الكرام أشهر الأدعية الخاصة بالكسوف، ” الحمد لله حمداً دائماً طيباً مباركاً، ملئ السموات والأرض وما بينهما، كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك، اللهم نستغفرك ونتوب إليك، سبحانك يا الله يا خالق الشمس والقمر والليل والنهار كل في فلك يسبحون، غفرانك يا الله ما عبدناك حق عبادتك وما شكرناك حق شكرك، اللهم أغفرنا و أرحمنا ولا تدع لنا ذنباً إلا غفرته ولا عيباً إلا سترته، وتقبل من دعائنا ورجائنا و اعفوا عنا وعافنا، وارحمنا برحمتك يا الله.

دلائل وجود ظاهرة الكسوف كظاهرة كونية ووجوب الدعاء والصلاة فيها

ذكر أثناء موت إبراهيم ابن سيدنا محمد فحدث كسوف للشمس، فتداول بين الناس أن الشمس حزنت على موت إبراهيم ولد الرسول الكريم محمد، وهنا خرج سيدنا محمد وقال “إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده، و إنهما لا ينكسفان لموت أحد من الناس، فإذا رأيتم منهما شيئاً فصلوا و اعوا الله حتي يكشف ما بكم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى