التخطي إلى المحتوى

يهدد فيروس كورونا حياة العالم أجمع حاليا ،وذلك بعد تفشيه بشكل كبير في عدد كبير من الدول الإسلامية ، والتي أدت إلى إلغاء صلاة الجمعة بها.

حكم صلاة الجمعة

وذكر عدد من الشيوخ وعلماء الدين ان صلاة الجمعة في البيت جراء انتشار هذا الفيروس يعد جائزا ، نظرا لأنه يسهل انتشاره بين المسلمين أثناء تجمعهم إلى الصلاة.

بدورها نشرت دار الإفتاء المصرية بيان أكدت فيه شرعية الصلاة في المنزل خلال فترة الكوارث الطبيعية والأوبئة حيث قالت “الكوارث الطبيعية والأوبئة تعتبر من الأعذار الشرعيَّة التي تبيح تجنب المواطنين حضور صلاة الجماعة والجمعة في المساجد والصلاة في بيوتهم أو أماكنهم التي يوجدون بها كرخصة شرعية وكإجراء احترازي للحد من تعرض الناس للمخاطر وانتشار الأمراض، خاصة كبار السن والأطفال”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *